أهمية التعليم المهني في دبي

تعليم مهني

الأهمية الإستراتيجية لقطاع التعليم المهني والتدريب المهني لمجتمع الإمارات العربية المتحدة بشكل عام و دبي تحديدا تتزايد خاصة فى الآونه الاخيرة، وهذا ليس للتقليل من أهمية التعليم العالي ولكن الواقع السريع التطور طالب بضرورة تعديل أهدافنا الإستراتيجية، واصبحت وزارة التربية والتعليم منوطه ببذل مزيد من الجهد من أجل تطوير قطاع التعليم وخاصة المهني للتأكد من أنه بمثابة خط مواز لدخول سوق العمل بنجاح

وعليه اصبح التعليم العالي ليس هو المصدر الوحيد لتلبية احتياجات سوق العمل، كما يتضح من تجربة العديد من البلدان حول العالم امثال المانيا وغيرها من البلاد التي ركزت على الاهتمام حول المدارس المهنية، كما يمكن وصف التعليم المهني بأنه نوع من التعليم بحيث يتضمن تدريب الشخص وإعداده لأداء أي مهمة بكفاءة عالية واتقان. هو نوع من التدريب التربوي أو إعادة التدريب الذي يركز على تحسين إنتاجية المتعلم أو الطالب من خلال الأداء في العمل وبالتالي، يؤهل التعليم والتدريب المهني الأفراد للاستقلال المالي وتحقيق الذات، مع نتائج في مختلف مجالات الدراسة.

هذا يمكن أن يعزز تنمية المجتمع والأمن الاجتماعي والاقتصادي. كما أن لها دورًا اقتصاديًا في توفير القوى العاملة المؤهلة من خلال تمكين الأفراد من الاستفادة من التكنولوجيا المتطورة، ولا ينصب التركيز فقط على توفير قوة عاملة ماهرة، وخاصة الاحتياجات المتغيرة للمجتمع مع تقدم التكنولوجي

أصبح التعليم الفني والمهني من الامور ذات الأهمية للعديد من الحكومات والمنظمات الدولية والمحلية، حيث أنه أداة تفتح الباب لدخول سوق العمل والانتقال بسهولة من عالم الدراسة النظرية إلى عالم العمل، وهناك نسبة جيدة في جميع البرامج. هذا النوع من التعليم لا يتم فقط في محاضرات دراسية، ولكن في عملية التدريب الفعلي وقطاعات الإنتاج وفي المعامل والورش الحرفية. فقط هذا النوع من التعليم تم تهميشه لفترة طويلة، واقتصر على المجموعة التي لم يحالفها الحظ بالالتحاق بالتعليم العام أو المرتبط به الفئات المهمشة اجتماعياً أو مالياً، والتي تسعى أحياناً لدخول السوق

برامج التعليم المهني في اكاديمية الدار

التعليم المهني هو نوع من التعليم الرسمي الذي يشمل الإعداد التعليمي واكتساب المهارات الفنية والمهنية، عادة ما يتم ذلك من قبل المؤسسات التعليمية التي تهدف إلى إعداد العمال المهرة في المجالات الصناعية والزراعية والتجارية والصحية

يهدف التدريب والتعليم المهني الى إعداد وتجهيز الطلبة بالمهارات اللازمة لدخول المنافسة في سوق العمل في دبي من اهم هذه المجالات: دبلوم ادارة الاعمال، التصميم والهندسة، أو المحاسبة، أو التمريض، أو بعض التخصصات الطبية، أو الهندسة المعمارية، أو القانون. دون إغفال المهن الحرفية العديدة التي يركز عليها التعليم المهني مثل تصميم وصناعة المجوهرات، أو الأعمال المعدنية القائمة على المعادن المختلفة مثل الفضة والنحاس

قد يكون من الصعب اتخاذ بعض القرارات دون الحصول على المعلومات المطلوبة حول متطلبات وظيفة او مهنة معينة.ولكن يمكن للمدارس المهنية أن تسمح للطلاب باستكشاف ومعرفة بعض الوظائف المهنية حتى يتمكنوا من تحديد ما يرغبون في دراسته او تعلمه كما يمكن يساعد الطالب فى معرفة الوظيفة في وقت مبكر من التخلص من الخيارات المختلفة أو صقلها

تعليم مهني دبي

الفرق بين كل من التعليم المهني والأكاديمي

معهد تعليم مهني

هناك فرق بين التعليم المهني والتعليم الأكاديمي، حيث تعتمد بعض المؤسسات التعليمية على نوعي التعليم سواء أكان مهنيا أو أكاديميًا. لكل منها مزاياه وعيوبه في إتمام العملية التعليمية ومدى نجاحها. هذا يعتمد على كلتا الطريقتين حيث يقوم التعليم المهني على الجانب العملي اكثر من المعرفة النظرية. حيث يستغرق الطالب عدة أيام او سنين للحصول على شهادته، ويتبعه احيانا تدريب عملي قبل الحصول على الأدلة الرسمية واجتياز الاختبار العملي كل بضع سنوات لضمان مهارات الطالب ومن خلاله يتم تجديد الشهادة

تحتاج شهادات التعليم المهني إلى التجديد المستمر، حيث تصلح الشهادة لفترة محددة تختلف حسب مكان الدراسة

غالبا العمل بالشهادة يكون في مجال المختص بالدراسة

تؤثر شهادات التعليم المهني بشكل كبير في عمليات رفع المرتبات للموظفين، والزيادات المالية الكبيرة

تتميز المقررات بالتجديد والتغيير المستمر، ومسايرة التقدم والتطور المعاصر، وتعتمد بشكل كبير على الممارسة والتطبيق للعملي

يتوجب على الطالب التأكد بأن الشهادة، الممنوحة له من مؤسسة معتمدة من وزارة التعليم كما هو الحال في أكاديمي الدار للتعليم المهني

اما التعليم الأكاديمي يقوم على البحث العلمي والدراسة في تخصصات معين. يتم الحصول على الدرجة الأكاديمية لمدة تصل إلى أربع سنوات في التعليم المتوسط ومن سنتين إلى ثلاث سنوات في الدراسات العليا.  يجب أن يتم إعداد مشروع التخرج لضمان النجاح، يمكن للطالب اجتياز درجتي الماجستير والدكتوراه في غضون بضعة أشهر إلى سنتين، حسب نوع البرنامج والقسم المانح له. التعليم الأكاديمي. يتم اختيار موضوع البحث من قبل أحد أعضاء هيئة التدريس بالمؤسسة.  يجب إعداد رسالة بحثية طويلة لرسائل الماجستير والدكتوراه

الاختلافات بين الماستر المهني والماستر الاكاديمي

في ظل تعدد التخصصات والمجالات العلمية في الماجستير، وتعدد مناهجه واساليب التعليم فيه، فعلى الطالب التفكير جيداً قبل اختيار الحصول على الماجستير الاكاديمي أو الماجستير المهني، وبالخصوص ان لكل منهما فوائده الخاصة التي ترتبط بالطالب ودراسته ومستقبله الوظيفي، فالتفكير بالعمل ومكانه ومقدار المال الذي يمكن كسبه لاحقاً قد يكون من العوامل المؤثرة على نوع الماجستير الذي سيختاره الطالب

الماستر المهني
• يرتبط ارتباطا وثيقا بالمهنة أو الوظيفة السارية
• تتم عملية الدراسة في معاهد ومدارس خاصة
• يقدم خلاله التدريب على إتقان مهارات إدارية، ومهارات صنع القرار
• أمثلة: ماجستير في إدارة الأعمال

الماستر الأكاديمي
• يحدده المسار الدراسي والتخصص –
• تتم غالبا عملية الدراسة داخل الجامعة –
• يتم من خلال ابحاث ورسائل –
• يمكن الاكتفاء بة كمرحلة مهمه او استكمال درجة الدكتوراه
 أمثلة: ماجستير في العلوم، الآداب، التربية، الفلسفة

مزايا التعليم المهني

لا يمكننا ان ننكر مدى أهمية قطاع التعليم المهني في دبي وذلك لعدة اسباب:

يمنح الطلبة مجموعة المهارات والإمكانيات اللازمة في قطاع معين مما يوضح لهم مسارهم المهني المستقبلي بشكل دقيق

اكتساب التجربة العملية قبل الدخول في السوق العمل، مما يمنح طلبة التعليم المهني والمدارس المهنية ميزة إضافية على غيرهم

الاهتمام المتصاعد من جانب المؤسسات الحكومية في تطوير التدريب المهني، وتوفير فرص العمل المناسبة للخريجين من المدارس و المعاهد المهنية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *