fbpx

بكالوريوس تكنولوجيا المعلومات في تطوير الألعاب الرقمية

كلية الدار الجامعية

بكالوريوس تكنولوجيا المعلومات في تطوير الألعاب الرقمية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

لمحة عن التخصص

يوفر هذا المساق للطلبة المهارات اللازمة لتوصيل المعلومات بشكل مرئي وصوتي وتفاعلي. يعتبر هذا التخصص فريد من نوعه حيث أنه تم تصميم المناهج الدراسية من منظور اجتماعي وثقافي وأدراكي. علاوة على ذلك، يتلقى الطلاب الدعم اللازم لتوسيع معارفهم ومهاراتهم لتشمل تطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة شبكة الإنترنت، مؤثرات الحاسوب والرسوم المتحركة والمهارات الإنتاجية في صناعة الأفلام. وفي سعينا لتحقيق التميز الأكاديمي، نوظف مجموعة من أساليب التعليم والتعلم المبتكرة من المحاضرات والمختبرات والبرامج التعليمية. لدينا فريق من المحاضرين ذوي الخبرة، والذي يضم كبار الأكاديميين والمسؤولين الفنيين والممارسين في هذا المجال

ملخص

ثورة الألعاب الرقمية والتنمية

على مدار الأربعين عامًا الماضية، أصبحت الألعاب الرقمية وأجهزة الوسائط المتعددة جزءًا لا يتجزأ من حياتنا وثقافتنا. تتبع الألعاب الرقمية والوسائط المتعددة جذورها إلى أوائل الخمسينيات

هي أول لعبة نسائية ومبرمجة ومصممة Carol Show من المعروف أن

في عام 1978، كانت أول امرأة تصمم فيديو ثلاثي الأبعاد. أسماء أخرى مثل

 Anne Westfall وJane Jensen  وBrenda Laurel 

كانت تعرف أيضًا باسم متخصصي الوسائط المتعددة وألعاب الفيديو

 

ترجمة الأفكار إلى مشاريع فنية تفصيلية من خلال دمج المهارات الفنية والإبداعية مع تطبيقات وتقنيات الوسائط المتعددة

استخدام الوسائط المتعددة في نقل المعرفة بمختلف أنواعها والهيئات، وتزويد الطلاب بالمهارات اللازمة لتحليل متطلبات إنشاء مشاريع الوسائط المتعددة

استخدام المهارات الفنية في إنتاج وتطوير الوسائل التعليمية

إنتاج الأفلام الوثائقية والإعلانات من التصوير والتوجيه

دمج البرامج المتخصصة في التصميم الجرافيك لتصميم المنشورات

استخدام البرامج المتخصصة في تحرير الصوت ومعالجته

استخدام الأدوات والتطبيقات المتخصصة في معالجة الفيديو

الأهداف الرئيسية لهذا التخصص

هل يجب أن أحصل على شهادة في تطوير الألعاب الرقمية ولماذا؟

يعد مجال الدراسة هذا مناسبًا تمامًا للطلبة المهتمين بتكنولوجيا عالم الرسومات بشكل عام والرسوم المتحركة وتكنولوجيا المعلومات وتصميم الألعاب بشكل خاص. تمكنك شهادة تصميم الألعاب والوسائط المتعددة من العمل مع خبراء تكنولوجيا المعلومات المحترفين ومبرمجي المشاريع الإبداعية. بلغت عائدات هذه الصناعة أكثر من 83.2 مليار دولار. فقد أدى ذلك أيضًا إلى زيادة الطلب على مصممي ألعاب الفيديو المهرة. عند حصولك على درجة البكالوريوس في الألعاب الرقمية، ستتمكن من التقدم للوظائف المختلفة في صناعة الوسائط. ان المعرفة والمهارات التي ستحتاجها في هذا التخصص ستجعلك فعالاً في البرمجة والتصميم وتطوير التطبيقات الخاصة بالصناعات المتعددة.

مهارات مكتسبة بعد التخرج

:عند التخرج، سوف يتمكن الطلبة من

تصميم المطبوعات من الإعلانات والمجلات والصحف وغيرها

تحرير الفيديو رقميا وإنتاج المواد الإعلامية الترويجية والأفلام الوثائقية

بناء مجموعة واسعة من المهارات في تطوير ألعاب الكمبيوتر

التعرف على النهج المطلوب لحل مشاكل العالم الحقيقي في ألعاب الفيديو وأنظمة الوسائط المتعددة

D2و D.3 تصميم الصور باستخدام برنامج

يجاد أفكار ابداعية قادرة على معالجة المشاكل التقنية المعاصرة

تخزين واسترجاع وحماية المعلومات بجميع أشكالها

اكتساب معرفة شاملة بالبرمجة، ورسومات الكمبيوتر، وإدارة مشاريع الألعاب، مع التقدير للبيئة الصناعية

الفرص الوظيفية المستقبلية

قد يتوقع المتخصصون في الألعاب الرقمية والوسائط المتعددة وظائف في المجالات التالية

تصميم المؤثرات والمونتاج في القنوات الفضائية

تصميم الإعلانات التلفزيونية

تصميم الأقراص التعليمية المدمجة

إنتاج الوسائط المتعددة والرسوم المتحركة

تصميم الإعلانات التلفزيونية.

العمل في مكاتب تصميم الجرافيك والمواقع الإلكترونية

مطوري البرمجيات والبرامج

مصممي غرافيك ومطوري تطبيقات الهاتف المحمول

مصمم ألعاب الفيديو

مصور وسائط الرقمية

المنح الدراسية

تلتزم كلية الدار الجامعية وبكل فخر بمساعدة طلابها وخرجيها على متابعة حياتهم المهنية والدراسية من خلال تقديم المنح الدراسية للطلبة المتفوقين والوقوف على جميع احتياجاتهم بهذا الشأن

كتب ومجلات علمية

توفر مكتبتنا مجموعة واسعة من الكتب والدوريات والمواد العلمية المرتبطة ارتباطا وثيقا في مجال ادارة الأعمال، العلوم المالية، الموارد البشرية، التسويق، الإدارة، وغيرها الكثير

شارك هذه المقالة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest
Share on email
Email

أترك تعليقا